أخبار الدراماأخبار الفنانينمنوعات

انطوانيت نجيب تؤكد بأنها من أكثر الفنانات جمالاً وتطالب الوسط الفني بتحقيق أمنيتها قبل الرحيل →→

أكدت الفنانة السورية أنطوانيت نجيب بأنها من أكثر الفنانات جمالاً، وذلك في ظل تزايد إقبال زميلاتها على عمليات التجميل.

وقالت نجيب بأن الفنان السوري أيمن زيدان اختارها لتجسيد دور صغير في الفيلم السينمائي الجديد “فيك آب”.

وتابعت الفنانة السورية في لقاء مصور رصدته منصة تريند بأنه لا يمكن لأحد أن يجسد تلك الشخصية غيرها.

خاصة وأن معظم المواصفات تنطبق عليها من حيث العمر والشكل بقولها “بدهن وحدة كبيرة بالعمر وحلوة من دون عمليات التجميل”.

وأردفت “أنا حلوة من دون عمليات تجميل ونفخ شفاف وصدر وظهر.. لهيك قبلت بالدور كرمال الفنان السوري أيمن زيدان”.

وكشفت نجيب خلال اللقاء عن أمنيتها الوحيدة قبل مـ.ـوتها، مطالبة كافة القائمين على الوسط الفني بتحقيقها.

وأشارت انطوانيت نجيب بأنها على استعداد تام للعمل دون مقابل على خشبة المسرح، متمنية بأن يتحقق حلمها قبل رحيلها.

كما أشادت الممثلة السورية بعمل أيمن زيدان الأخير على خشبة المسرح، لافتة بأنها اجهشت بالبكاء كونه فنان شاكل وصادق حسب تعبيرها.

أما على الصعيد الفني فقد شاركت الفنانة السورية أنطوانيت نجيب في مسلسل “شارع شيكاغو”، وأحدث العمل ضجة كبيرة بين الجمهور بسبب مشاهده الجـ.ريئة.

الممثلة السورية أنطوانيت نجيب: صبّاط كل عسكري فوق راسي

ردّت الممثلة السورية أنطوانيت نجيب على انتقادات وجهت لها، على خلفية تصريحاتها التي اعتبرها الآلاف “مسيئة بحق اللاجئين السوريين في لبنان”.

وقالت نجيب خلال لقاء بثّته إذاعة “شام إف إم” المحلية، إنها غير نادمة على تصريحاتها بشأن اللاجئين السوريين،

مشيرةً إلى أن البعض “أساء فهم” ما أرادت أن تعنيه خلال مقابلتها مع قناة “الجديد” اللبنانية.

وأضافت: “أنا أم سورية بهالبلد، وكل صبّاط عسكري بحطه فوق راسي، لولا صباط العسكري كنا من زمان متنا”.

وقالت نجيب في المقابلة السابقة: “أنا حكيتها علناً، من حق المواطن اللبناني ينزعج لأن اللاجئ السوري عم ياكل رزقته،

شي عيب، هو ليش هرب من بلده، ليش ما ضلو آعدين ببلدن متلي!”، حسب قولها.

أنطوانيت نجيب البالوع (20 فبراير 1945) ممثلة سورية إنضمت إلى نقابة الفنانين السوريين في عام 1968 وعملت في المسرح والاذاعة والتلفزيون وقدمت الكثير من الاعمال وابدعت في تجسيد الادوار وتميزت في الكثير منها.

انضمت إلى نقابة الفنانين السوريين في عام 1968 وعملت في المسرح والاذاعة والتلفزيون وقدمت الكثير من الاعمال وأبدعت في تجسيد الادوار وتميزت في الكثير منها.

فرصيدها الفني حافل بالأعمال الخالدة في المسرح والتلفزيون والسينما العربية، جسدت دائماً من خلال تجربتها الفنية الطويلة أدوار الأم الحنون فتعمل على إبقاء صورتها أمام المشاهد

الذي عرفها بأدوار المرأة الطيبة البسيطة والأم المخلصة والحنونة الذي همها في الحياة نجاح أولادها، عملت في المجال الفني عندما كان من الصعب جداً على المرأة أن تعمل كنجمة سينما

ومسرح ثم تلفزيون فتمردت على واقعها لتحجز لنفسها مكاناً بارزاً في الساحة الفنية ولتصبح أيقونة في الخريطة الإبداعية السورية. تزوجت بعام 1962 من الفنان يوسف شوبري حتى وفاته في 2005.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق