أخبار الرياضة

هل يعود حكيمي لريال مدريد.. تعرف على التفاصيل

أثيرت منذ أكثر من أسبوع قضية انتقال النجم الدولي المغربي أشرف حكيمي من ريال مدريد الإسباني إلى إنتر ميلان، وأخبار تأخر النادي الإيطالي في دفع القسط الأول من الصفقة التي بلغت 40 مليون يورو الصيف الماضي.

وانتقل أشرف حيكيمي من ريال مدريد إلى إنتر، بعد موسم مثالي قضاه معاراً إلى نادي بوروسيا دورتموند الألماني بحث بعده عن فريق يضمن له اللعب باستمرار، عكس النادي الملكي الذي يسيطر فيه داني كارفاخال على الجهة اليمنى من الدفاع.

لم يلتزم إنتر بدفع القسط الأول من الصفقة وقدره 10 مليون يورو في كانون الأول/ديسمبر الماضي، مما أثار حفيظة النادي الملكي الذي تحرّك مخاطباً إنتر بضرورة الالتزام بتعهداته نظراً للصعوبات المالية الكبيرة التي تمر بها جميع أندية أوروبا.

تقول وسائل إعلام إسبانية وإيطالية إن إدارتي الناديين قد توصلتا لاتفاق يقضي بتأجيل دفع القسط الأول إلى شهر آذار/مارس القادم، لكن الأوضاع المالية الصعبة لإنتر تؤكد أن الفريق ذاهب لعدم الإلتزام بتعهداته مرة أخرى، وهو ما ينذر بتطورات قد لاتعجب عشاق الفريق في ما يخص عملية الحفاظ على حكيمي أحد أبرز الأسماء في الفريق.

إذا استمرت الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها إنتر الآن فلن يكون أمام ريال مدريد إلا اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم لإلغاء عملية بيع اللاعب المغربي واستعادته بعد موسم فقط مع إنتر، لكن العملية لن تكون سهلة ونادي شمال إيطاليا سيتدارك قبل فوات الأون.

الحلول التي يبحث عنها إنتر لمجابهة الأزمة التي يمر بها حالياً هي جلب مستثمرين جدد لضخ الأموال وإنقاذ النادي، حيث تؤكد الأخبار أن المستثمرين الصينيين بقيادة ستيفن تشانغ رئيس النادي يبحثون عن بيع حصتها البالغة 68.55% إلى مجموعة استثمارية إنجليزية مقابل 500 مليون يورو.

لا تقتصر أزمة إنتر على شبح خسارة أشرف حكيمي بل يعاني الفريق من تأخر في دفع الأجور، حيث اتفق مع اللاعبين على تأجيل رواتب شهري يوليو/تموز وآب/أغسطس إلى شهر فبراير القادم ويبدو أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة في تحديد مستقبل أشرف حكيمي مع إنتر الذي يحتل المركز الثاني في ترتيب الدوري الإيطالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق