منوعات

نبذة عن الخيل العربيّ الأصيل

تُعدّ الخيول العربيّة الأصيلة واحدة من أقدم سلالات الخيول في العالم، إذ يعود تاريخها إلى 5,000 عام قبل الميلاد، وتعود نشأتها للمناطق الصّحراويّة في الشّرق الأوسط التي انتشرت منها لجميع أنحاء العالم، وتتميّز الخيول العربيّة بحجم صغير نسبياً، ورأس صغير مقعّر، وعيون كبيرة داكنة، وفتحات أنف واسعتين، وظهر قصير، وشعر ناعم، بالإضافة إلى ذيل مرتفع للأعلى، وأرجل وحوافر قوية، ويُعدّ اللّون الرّمادي من أكثر ألوانها شيوعاً.


أصل الخيل العربيّ
اختلف المؤرّخون حول المكان الذي نشأ فيه الحصان العربي، إذ يعتقد البعض أنّ أصله يعود إلى الحصان البريّ الذي وُجد في شمال سوريا وجنوب تركيا وبعض المناطق التي تمتدّ إلى الشّرق، وأنّ الظروف المناخيّة المعتدلة ووفرة الأمطار في مناطق الهلال الخصيب شكّلت بيئة مثاليّة لنموّ هذه الخيول، بينما يعتقد مؤرّخون آخرون أنّ الحصان العربي نشأ في الجزء الجنوبيّ الغربيّ من شبه الجزيرة العربيّة، وبالرّغم من عدم قدرة المختصّين على تحديد الفترة التي تمّ استئناس الحصان فيها واستخدامه لأغراض متعدّدة كالعمل والركوب، إلّا أنّ هناك أدلّة تشير إلى أنّ العرب تمكّنوا بحلول عام 1,500 قبل الميلاد من إتقان التعامل مع هذه الخيول التي أصبحت طليعة السّلالة التي عُرفت فيما بعد باسم الخيول العربيّة. حافظ العرب على نقاء سلالة الخيول العربيّة عن طريق الإبقاء على التّزاوج الدّاخلي فيما بينها، ممّا نتج عنه تميّزها بخصائص وصفات فريدة، ومن الجدير بالذّكر أنّ نشأة الخيول العربية في المناطق الصّحراويّة ذات الظروف القاسية ضمن بقاء الخيول الأقوى والأكثر قدرة على التحمّل دون غيرها، كما ساهم ذلك في مشاركة البدو للخيول العربيّة في خيامهم وطعامهم ومياههم، ممّا أدّى إلى نشوء ارتباط وثيق بين البشر وهذه الخيول. وللتعرّف على الأماكن التي تعيش فيها الخيول العربية، يمكنك قراءة مقال أين توجد أفضل الخيول العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق