أخبار الفنانين

تيم حسن يبدأ مشروعه الثاني بعد “الهيبة”..ما سبب تأجيل “الأمير الأحمر”؟

تيم حسن يبدأ مشروعه الثاني بعد “الهيبة”..ما سبب تأجيل “الأمير الأحمر”؟

عالم الأخبار – يعمل النجم السّوري تيم حسن على مشروع درامي جديد يحمل اسم “أنا”، والذي يجمعه مع الشركة المنتجة “صبّاح إخوان”، وإخراج سامر البرقاوي.
ومن الواضح أن تيم حسن توسّعت أعماله لتشمل طيلة مواسم السنة، حيث يطلّ في عملين دراميين، ومن المقرر عرض مسلسل “أنا” على “شاهد” ليكون العمل الثاني للنجم السّوري مع المنصة بعدما عُرض له العام الفائت مسلسل “العميد” من كتابة وإخراج سام السلكا، والذي جمع تيم حسن مع مواطنته كاريس بشار ونخبة من النجوم السوريين.
ويضم المشروع الدرامي الجديد رزان جمال، ورولا بقصماتي، وجوزيف بو نصار، وايلي متري وديامان بو عبود، ومن المقرر كشف تفاصيل العمل قريبا، بسبب تكتم الشركة المنتجة على سيناريو المسلسل.
ونشر مخرج العمل سامر البرقاوي عبر حسابه على إنستغرام، صورةً من كواليس مسلسله الجديد، وعلق عليها: “مسلسل (أنا) 5 نوفمبر 2020 بطولة تيم حسن، إنتاج صباح إخوان”.

وبحسب مصادر صحفية فإن العمل يدخل ضمن فئة الأعمال الدرامية الاجتماعية، وسيظهر فيه النجم السوري بشكل مختلفٍ تماما عن شخصية “جبل” التي يطل فيها تيم حسن في “الهيبة”، ويتألف من 10 حلقات. وعلى صعيدٍ متصل بأعمال النجم، يُعرض حاليا مسلسل “الهيبة” بجزئه الرابع، والذي يجمع تيم حسن وعبده شاهين وأويس مخللاتي ومنى واصف، وهذه المرة الأولى التي يعرض بها خارج السّباق الرمضاني، بعد تأجيل الجزء الرابع من موسم رمضان الأخير بسبب جائحة كورونا. وقد أعلن المنتج صادق الصباح في تصريحات صحفية مؤخرا عن استعداد الشركة المنتجة لتصوير جزء خامس من مسلسل “الهيبة”، وذلك لاستكمال الأحداث التي لن تنتهي في “الهيبة-الرد”، بالإضافة إلى اتفاقه مع الممثل السّوري تيم حسن على تقديم فيلم سينمائي يلخص قصة وأحداث مسلسل “الهيبة” منذ بدايته، ولكنه لم يستقر على تفاصيل الفيلم حتى الآن.ويتمتع مسلسل “الهيبة” بشعبية واسعة، ويحجز لنفسه مكانة طيلة شهر رمضان عادة على مدار ثلاثة مواسم متتالية بدءا من رمضان 2017، وتدور أحداثه في فلك الصراعات بين تجار السلاح والمافيا وقصص الحبّ.
يذكر أنه كان مخططا بدء العمل على مسلسل “الأمير الأحمر” الذي يلعب بطولته تيم حسن، ويروي حياة المناضل الفلسطيني علي حسن سلامة، إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن؛ إذ بات من الواضح أن المشروع يواجه عدة عراقيل بدءا من اختيار البطلة، واصطدام صنّاع العمل بمعوقات بسبب فيروس كورونا أيضا حيث كان من المفترض أن يصور في بلغاريا.
وبحسب تصريحات المنتج صادق الصباح فإنَّ فريق العمل ينتظر تصريحات السفر إلى أوروبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق